لماذا الفرق الضخم في الأسعار بين الغرب والعرب

أثناء تصفحي في عالم الإنترنت شاهدت عرضاً مغرياً من سلسلة متاجر Best Buy (مثل سلسلة eXtra في السعودية)

فدفعني الفضول للبحث عن أفضل لابتوب (وليس نت بوك) يمكن أن أحصل عليه من موقع إكسترا بنفس سعر العرض الذي وجدته في Best Buy فكانت النتائج مخيبة للآمال بشكل كبير.

وكذلك هو الحال مع الهواتف المحمولة والظاهرة التي انتشرت من شراء الأجهزة الإلكترونية من الدول الغربية وبالذات الآيفون على الرغم من توفره في السعودية ومصر والامارات بوكيل رسمي لكن إرتفاع السعر وضعف الثقة في الوكيل دفع الكثيرين للبحث عن وسيلة أخرى للوصول إليه.

طبعاً الموضوع يشمل السيارات وغيرها مما يمكن شراؤه وبيعه فلماذا دائماً هذا الإرتفاع غير المبرر في الاسعار لدينا على الرغم من أنه وبحسب معلوماتي الاقتصادية المتواضعة بأن الأسعار تنخفض بإنخفاض معدل مستوى الدخل للفرد، وكما هو معروف فرواتب موظفي القطاعين الخاص والعام في البلاد العربية ككل أقل بكثير من مثيلاتها في أمريكا؟

هل السبب يكمن في الطمع، أم في إستغلال غياب الرقابة وحماية المستهلك؟


بقلم: ثمود بن محفوظ (بتصرف)

التعليقات مغلقة